قسم علاج الأورام والطب النووي 

Stethoscope
Stethoscope on the Cardiogram
Doctor Using Digital Tablet

الرسالة

 

يقدم القسم خدمات مجانية و متكاملة لرعاية مرضى السرطان ويشمل العلاج الكيماوي, الإشعاعي , العلاج الموجة , والرعاية التلطيفية.

كما أن الأبحاث والتدريب والتعليم المستمر هي جزء من فلسفة الرعاية الصحية المقدمة لمرضى السرطان.

مجتمع صحي معافى من أمراض السرطان.

 

                              

الرؤية

 الهيكل التنظيمي لقسم علاج الأورام والطب النووي 

الطب النووي.png

أعضاء
القسم


3 أستاذ متفرغ
4 أستاذ مساعد
8 مدرس
هيئة معاونة

 

أستاذ ورئيس قسم

أ.د. وائل الششتاوي

                 

قسم الأورام والطب النووي

ملف الجودة

التقرير السنوي للأداء

المقررات الدراسية

البرامج

الدراسية

Senior Doctor

مؤتمر أورام الأزهر ٢٠٢١

تناول أحدث طرق العلاج بمشاركة أساتذة أورام مصريين وأجانب

مؤتمر دولى حول علاج وجراحة الأورام بطب الأزهر

 

 

عقدت كلية الطب بجامعة الأزهر بالقاهرة المؤتمر الدولى الأول لعلاج وجراحة الأورام، تحت عنوان «التطورات العملية فى علاج وجراحة الأورام»، وذلك ضمن فعاليات المؤتمر الثانى لكليات الطب بنين وبنات، الذى انعقد على مدار ثلاثة أيام بفندق إنتركونتننتال بسيتى ستارز بالقاهرة، بمشاركة واسعة من جامعات مصر المختلفة ومعاهد الأورام ومراكز الأورام بالقوات المسلحة ومستشفى ٥٧٣٥٧ وكذلك مستشفى بهية للأورام، برعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والدكتور محمد المحرصاوى، رئيس الجامعة، والدكتور محمود صديق، نائب رئيس الجامعة، وتحت إشراف الدكتور حسين أبوالغيط، عميد الكلية، والدكتور محمد عبدالعزيز، والدكتور خيرى عبدالحميد، وكيلى كلية طب جامعة الأزهر، وبرئاسة الدكتور وائل حلمى الششتاوى، أستاذ ورئيس قسم علاج الأورام والطب النووى بجامعة الأزهر، والدكتور سعيد البندارى، رئيس قسم جراحة الأورام بجامعة الأزهر.

وأوصى المؤتمر بالتركيز على ضرورة استخدام الطرق الحديثة لاستئصال المستقيم دون عمل تحويل مسار للحفاظ على جودة حياة مريض سرطان القولون، وإمكانية تجنب الجراحة فى بعض مرضى أورام المستقيم، والاكتفاء بالعلاج الكيميائى والإشعاعى، وذلك لتجنب تحويل المسار.

وشددت التوصيات على أهمية الكشف المبكر لسرطان الثدى والقولون، وأهمية التعاون المشترك بين الأقسام المختلفة فى علاج مريض السرطان، واتباع الطرق الحديثة فى علاج الأورام، وذلك باستخدام الجراحات الإشعاعية والعقاقير الموجهة والعلاج المناعى لتحسين نتائج العلاج.

وألقى الدكتور وائل الششتاوى، أستاذ ورئيس قسم علاج الأورام والطب النووى بجامعة الأزهر، رئيس المؤتمر، محاضرة عن استخدام العلاج الموجه الحديث، بجانب العلاج الهرمونى، لعلاج مرضى أورام الثدى المنتشر، الذى أحدث طفرة كبيرة فى علاج المرضى، مشيراً إلى أن قسم علاج الأورام يتطلع لمواكبة التقدم الحاصل فى طرق وتقنيات العلاج وتقديم جيل من الأطباء على أعلى مستوى من العلم والأخلاق، مشيراً إلى أن المؤتمر يعتبر خطوة مهمة فى هذا الاتجاه.

وأوضح «الششتاوى» أن المؤتمر اهتم بالتركيز فى دورته الأولى على علاج وجراحة أورام الثدى والجهاز الهضمى والرئة والجهاز البولى والتناسلى، بمشاركة العديد من أساتذة الأورام المصريين والأجانب من بعض أهم جامعات أوروبا، مشيراً إلى أن المؤتمر تميز بتناول جلساته التطور الحديث علاجياً وجراحياً بمشاركة الأطباء المعالجين والجراحين جنباً إلى جنب، كما تم عمل ثلاث ورش عمل على هامش المؤتمر؛ تناولت الأولى منها العلاج الجراحى الإشعاعى لأورام الرئة والكبد، الذى يعتبر من التقنيات الحديثة فى علاج مثل هذه الأورام، وقام بتدريب الأطباء الحاضرين لهذه الورشة أطباء من جامعتى مانشستر الإنجليزية ومونستر الألمانية، كما تم عمل ورشة عمل للفيزياء الطبية وأخرى لجراحات الأورام بالمناظير.

وأوضح الدكتور خالد الشحات، أستاذ الفيزياء الطبية وأمين عام مجلس قسم علاج الأورام، أحد منظمى المؤتمر، أن المؤتمر يعد حدثاً فريداً من نوعه، حيث يجمع خبرات أطباء علاج الأورام والعلاج الإشعاعى مع الفيزيائيين، من خلال توضيح استخدامات العلاج بالإشعاع فى جلسات وورش عمل واحدة لنقل الخبرات والاستفادة العلمية منها، ليعم الناتج النهائى فى صالح المريض المصرى للوصول للنسب العالمية فى الشفاء وتقليل الاعراض الجانبية للعلاج الإشعاعى.

وأفاد الدكتور هشام عباس العبادى، استشارى ومدرس علاج الأورام وسكرتير عام المؤتمر، بأن ورشة عمل العلاج الإشعاعى كانت متقدمة للغاية ونقلت الخبرات العالمية من المملكة المتحدة ومستشفى كريستى لعلاج الأورام، لمساعدة مرضى أورام الرئة وأورام الكبد غير المنتشر فى زيادة فرص الشفاء باستخدام أحدث تقنيات العلاج الإشعاعى فى العالم.

وأضاف أن جلسات المؤتمر تمحورت حول أورام الثدى، والجهاز الهضمى والمسالك البولية والرئة، والاهتمام باستضافة استشاريين من المملكة المتحدة للمشاركة بالمؤتمر عبر تقنية الفيديو كونفرانس للحديث عن الجديد فى علاج أورام الثدى والجهاز الهضمى، وتوضيح أهمية استخدام العلاج الإشعاعى المكثف لأورام الثدى، وذلك لتقليل الزيارات إلى المستشفيات وتحقيق النسب العالمية فى الحد من الانتكاسات فى أورام الثدى.

وأشار الدكتور إسلام محمد الشورى، مدرس علاج الأورام ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر، إلى أن مؤتمر أورام الأزهر هو انعكاس للتقدم الكبير بقسم علاج الأورام والطب النووى خلال الفترة السابقة، وتكليل لنجاح مجهودات الإدارة الحالية للقسم. وأضاف أن المؤتمر أوصى بضرورة دعم المبادرة الرئاسية لصحة المرأة، تحت إشراف الدكتور حمدى عبدالعظيم، أستاذ علاج الأورام بكلية الطب جامعة القاهرة، لزيادة مدى الاستجابة وجودة الحياة لمريضات أورام الثدى الانتشارى، والتوعية بالكشف المبكر لزيادة فرص الشفاء.